رسالة عاجل من منظمة الكوارث التركية لسكان تركيا بشأن شائعات البركان والاجراءات المطلوبة

رسالة عاجل من منظمة الكوارث التركية لسكان تركيا بشأن شائعات البركان والاجراءات المطلوبة

رسالة عاجل من منظمة الكوارث التركية لسكان تركيا بشأن شائعات البركان والاجراءات المطلوبة
0

رسالة عاجل من منظمة الكوارث التركية لسكان تركيا بشأن شائعات البركان والاجراءات المطلوبة

 

وجه رئيس إدراة الكوراث والطوارئ التركية آفاد أورهان تتار،

بتصريح صحفي اليوم السبت رسالة لسكان تركيا، وخاذة بعد انتشار شائعات على مواقع التواصل الإجتماعي

وحدوث فوضى في مناطق الزلزال.

وقال أورهان يوم أمس انتشرت شائعات عن انفجار بركاني

بسبب الزلزال بعد ظهور دخان من الجبل المطل على مدينة كهرمان مرعش،

وشائعات أيضا عن انهيار السد المجاور لمدينة هاتاي التركية.

وطالب أورهان من الأكاديميين ألا يقيموا أثر الزلزال من مكاتبهم،

 

رسالة عاجل من منظمة الكوارث التركية لسكان تركيا بشأن شائعات البركان والاجراءات المطلوبة
رسالة عاجل من منظمة الكوارث التركية لسكان تركيا بشأن شائعات البركان والاجراءات المطلوبة

 

 

فالحقائق على الأرض أكبر بكثير.

وتابع المسؤول التركي أن الروايات التي تتحدث عن انفجار

بركاني محتمل هي روايات كاذبة.

واضاف رئيس إدراة الكوراث والطوارئ التركية آفاد أورهان تتار لم نلاحظ

تدفقا للحمم أو الرماد البركاني أو تدفق نفط وغاز في منطقة الزلزال.

وطالب أورهان من السكان قائلاً،

نرجو من جميع المواطنين عدم التوجه إلى المناطق المنكوبة.

وأضاف أن الهزات الارتدادية لا تزال مستمرة وشدتها تتراوح بين 4 و5 درجات.

وأضاف مدير أفاد لقد تم نشر 1300 فريق في المناطق المنكوبة لتقييم الخسائر والأضرار.

ابع قائلاً أن الطاقة والتأثير الذي أطلقه الزلزال ذو قوة 7.7 ريختر

كانت تعادل طاقة وتأثير 500 قنبلة نووية.

وأعلن تسجيل أكثر من ألفي هزة ارتدادية منذ وقوع الزلزال فجر الاثنين الماضي.

وقال أورهان أيضاً، ندعو المواطنين إلى عدم تصديق كل ما يقال في وسائل التواصل الاجتماعي.

وختم رئيس إدراة الكوراث والطوارئ التركية آفاد أورهان تتار بالقول الزلزال الأول

بقوة 7.7 درجات استمر 65 ثانية، ومدة الزلزال الثاني 45 ثانية،

ومع وقوعهما اهتزت المنطقة بشكل خطير لمدة دقيقتين تقريبا.

المصدر : تركيا بالعربي

إقرأ أيضاً:

قائد حفارة تركي ينقذ والده من تحت الركام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.