ما حقيقة تصريح وزيرة الأسرة التركية عن ترحيل جميع السوريين بعد 2023؟

ما حقيقة تصريح وزيرة الأسرة التركية عن ترحيل جميع السوريين بعد 2023؟
0

ما حقيقة تصريح وزيرة الأسرة التركية عن ترحيل جميع السوريين بعد 2023؟

 

زاد تصريح وزيرة الأسرة والخدمات الاجتماعية التركية ديريا يانك المفاجئ عن إعادة جميع السوريين إلى بلادهم بعد عام 2023، من نسبة القلق والتوتر في صفوف اللاجئين، غير أن التصريح ليس كما ظهر على وسائل الإعلام التركي، وخاصة المعارضة منها، حيث تم اقتطاع جزء من كلام الوزيرة والتركيز عليه تحت عنوان لن يبقى أحد من السوريين بعد عام 2023.

 

ورغم أن الوزيرة قالت ذلك، أو معنى قريباً من ذلك، خلال ردها على سؤال أحد أصحاب المتاجر الأتراك عن مصير السوريين خلال جولتها في أضنة، غير أنها وضعت في اللقاء نفسه شرطاً واحداً حتى يتم ترحيلهم جميعاً من تركيا.

 

ما حقيقة تصريح وزيرة الأسرة التركية عن ترحيل جميع السوريين بعد 2023؟
ما حقيقة تصريح وزيرة الأسرة التركية عن ترحيل جميع السوريين بعد 2023؟

ترحيل الجميع بعد 2023 بشرط

وفي الرد الكامل للوزيرة على سؤال التاجر، قالت إن حكومة بلادها تقوم بإرسال السوريين إلى بلادهم تدريجياً ولكن في الوقت الحالي لا يوجد مكان هناك لإرسالهم جميعاً، غير أنه بعد تطهير شمال سوريا من الإرهابيين ( قسد وPKK) سنرسلهم جميعاً، ثم أضافت “ بعد عام 2023، لن يبقى أي أحد منهم”، وهو الجزء الذي عنونت به معظم الصحف والمواقع التركية الخبر.

وتابعت الوزيرة أن بلادها لا تقدم الشهداء وتستضيف 5 ملايين سوري بلا ثمن أو من أجل الرحمة فقط، وإنما من أجل حماية حدودها، “فالجيش السوري الحر وقواتنا المسلحة يقاتلون هناك بشكل منفصل لمنع تأسيس دولة إرهابية لـ( قسد وPKK) مشيرة إلى أنهم العقبة الوحيدة التي تمنعهم من إرسال السوريين إلى هناك، ولا يمكن إرسالهم حتى يتم تطهير الحدود منهم.

 

المعارضة التركية وأمريكا

وانتقدت الوزيرة، المعارضة التركية التي تهاجم الحكومة على استضافة السوريين قائلة لماذا ينظرون فقط إلى هذا الجانب ولا يرون أننا منعنا إقامة دولة إرهابية على الحدود، فاليوم عدد الإرهابين في تركيا أقل من 200 شخص وهو شيء غير مسبوق في التاريخ التركي، في إشارة إلى عدد المطلوبين من حزب العمال الكردستاني داخل الأراضي التركية.

واتهمت الوزيرة ديريا أمريكا بالوقوف وراء تأخر إعادة السوريين إلى بلادهم، حين قالت إنهم أرسلوا 2000 شاحنة أسلحة إلى “قسد ” و “PKK” في سوريا، ونحن نقاتلهم هناك ونرسل السوريين تدريجياً إلى بلادهم.

المصدر : تركيا الأن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.